منظمة إسبانية متهمة بسرقة مساعدات إنسانية موجهة للاجئين الصحراويين

ثلاثاء, 2017-09-19 20:18

قرر القضاء في إسبانيا فتح تحقيق معمق وموسع بشأن اتهام منظمة إسبانية غير حكومية بالتلاعب  بالمساعدات الإنسانية الموجهة للسكان المقيمين في مخيمات اللاجئين الصحراويين في تيندوف بالجنوب الحزائري.

 وقد انفجرت فضيحة تلاعب القائمين على المنظمة الإسبانية غير الحكومية بتلك المساعدات، من خلال تحقيق نشرته صحيفة "الكونفيدناسيال" الإسبانية.

ويتابع في القضية أوريول هومس فيريت، رئيس  "جمعية "علم الاجتماع الكتالونية" بتهم تتعلق باختلاس أموال كبيرة كانت موجهة لساكنة مخيمات تندوف.

وتعمل العديد من المنظمات والجمعيات غير الحكومية من إسبانيا ودوّل أوروبية وأمريكية عديدة أخرى، في مجال توفير المساعدات والخدمات الإنسانية للاجئين الصحراويين في مخيماتهم بالجنوب الجزائري.

تصفح أيضا ...