حزن في تايلاند استعدادا لمراسم حرق الملك

سبت, 2017-10-07 17:41

طغى الأسود والأبيض على شوارع بانكوك غداة طلب السلطة العسكرية الحاكمة من السكان ارتداء هذين اللونين وإرجاء مظاهر الاحتفال في الأسابيع التي تسبق حرق جثمان الملك بهوميبول أدولياديج المقرر في آخر أكتوبر.

وتستعد السلطات التايلاندية لاستقبال حوالي 250 ألف شخص في بانكوك أثناء مراسم جنازة الملك الذي توفي قبل عام، المقررة بين 25 و29 أكتوبر والتي يتخللها حرق جثمانه في 26 منه.

ودعا رئيس السلطة العسكرية برايوت تشان أو تشا في كلمته الأسبوعية مساء الجمعة السكان إلى التزام الحداد مع اقتراب موعد المراسم، وطلب من قنوات التلفزيون ومرافق الترفيه توخي الرصانة في أنشطتها.

وشكل الملك الراحل رمزا للمملكة وشخصية تلقى احتراما عميقا لدى الكثير من التايلانديين المؤمنين بأنه "أبو الأمة" نتيجة عقود من الدعاية التي عززها قانون شديد الصرامة.

وقال رئيس السلطة العسكرية مخاطبا وسائل الإعلام ومرافق الترفيه "نطلب منكم الحد من أنشطة الترفيه أو الإحجام عنها في شهر أكتوبر احتراما لمشاعر الشعب التايلاندي في هذه الفترة".

تصفح أيضا ...