1,3 مليون موظف حكومي يتعرضون للعقوبة في الصين بتهم الفساد

ثلاثاء, 2017-10-10 09:54

أصدرت السلطات الصينية عقوبات صارمة بحق مليون و300 ألف مسؤول عمومي، خلال الخمس سنوات الماضية، في إطار حملة مكافحة الفساد، التي أطلقها الرئيس شي جين بينغ، منهم 415 ألفا تم سجنهم، ومعاقبتهم في الصين العام الماضي، وذلك بسبب انتهاك قواعد الانضباط في الحزب، وسوء استخدام السلطة.

وقالت هيأة مكافحة الفساد في الحزب مساء الاحد الماضي إن هذا العدد من المسؤولين عوقب في قضايا تتعلق بالفساد، وسوء استخدام السلطة، منذ انعقاد المؤتمر الوطني الـ 18 للحزب الشيوعي عام 2012 حتى نهاية يونيو الماضي.

وأوضحت الهيأة ذاتها أن من بين المعاقبين 648 ألف مسؤول على مستوى القرى، والبلديات، ونحو 38 من كبار المسؤولين في الوزارات، والدوائر الحكومية.

وذكرت الهيأة أنها تلقت 1,31 مليون شكوى في قضايا تتعلق بالرشوى، والفساد منذ مطلع العام الحالي، وأنها فتحت 260 ألف قضية، ولاتزال تحقق في العديد منها.

وأصدرت السلطات في يونيو الماضي، أحكاما بالسجن المؤبد على كل من الرئيس السابق للمكتب الوطني للإحصاء، وانغ باوان، ورئيس الحزب السابق في لويانغ بمقاطعة خنان تشن، شو فنغ، وعمدة نينغ بو السابق في مقاطعة تشجيانغ، ولو زي وي.

وقد أدين هؤلاء بتلقي رشوى تتجاوز قيمتها مائة مليون يوان (17,6 مليون دولار). وأقر الرئيس السابق للمكتب الوطني للإحصاء بتلقي رشاوى بقيمة 153 مليون يوان، وجرد من كافة مناصبه، وحقوقه السياسية، وتمت مصادرة جميع أصوله الشخصية، وسلمت إلى الدولة.

كما أعلنت الهيأة العليا للرقابة، والانضباط، في أبريل الماضي، أنه تمت معاقبة 85 ألف مسؤول خلال الربع الأول من العام الحالي، في إطار حملة لمكافحة الفساد، أطلقها الرئيس الصيني عام 2013.

ويأتي إعلان هيأة مكافحة الفساد في الحزب الشيوعي، قبل أيام من انعقاد المؤتمر الـ 19، إذ من المقرر أن يجتمع يوم 18 من أكتوبر الجاري، حوالي 2300 عضو ممثلين عن 89 مليون عضو في جميع.

تصفح أيضا ...