ترقب واستنفار أمني تحسبا لمظاهرات حاشدة في موريتانيا تطالب بإعدام ولد امخيطير 

جمعة, 2017-11-10 09:51

تشهد مدينة نواكشوط ومدن داخلية أخرى بموريتانيا؛ في مقدمتها مدينة نواذيبو، حالة من الترقب الشديد وسط إجراءات استنفار أمني غير مسبوق؛ وذلك تحسبا لخروج مسيرات شعبية غاضبة اليوم بعد صلاة الجمعة مباشرة، للتعبير عن رفض الموريتانيين لأي قرار قضائي من شأنه عدم إنزال أقصى العقوبة بالمسيء لرسول الله صلى الله عليه وسلم، محمد الشيخ ولد امخيطير.

ويتوقع أن يخرج المصلون ومعهم حشود ضخمة من السكان في مسيرة غاضبة تتجه للقصر الرئاسي بنواكشوط، للمطالبة بإعدام ولد امخيطير؛ بينما يتوقع خروج مسيرة مشابهة في نواذيبو، ومظاهرات في مدن أخرى من البلاد؛ رغم إعلان النيابة العامة أنه تم الطعن بالنقض في الحكم الصادر أمس (الخميس) عن محكمة نواذيبو بسجن ولد امخيطير عامين نافذين قضى ضعفهما رهن الحبس النظري، وبدفع مبلغ ستين ألف أوقية.

وشهدت مدينة نواذيبو، مساء الخميس مظاهرات غاضبة شابتها أعمال سطو على بعض الأسواق والمحلات التجارية، قبل أن تتدخل قوات شرطة مكافحة الشغب في المدينة وتفرق المتظاهرين ليعود الهدوء والسكينة.

الشرطة الموريتانية باشرت نشر وحدات من أفرادها مزودين بسيارات وقاذفات للغاز المسيل للدموع في مختلف النقاط الحساسة بنواكشوط؛ وخاصة ملتقيات الطرق المحيطة بالجوامع الكبرى وعلى الخطوط المؤدية للرئاسة، وفي محيط الأسواق والمرافق العمومية الرئيسية.

تصفح أيضا ...