نهب وحرق وفوضى عارمة في نواذيبو خلال مسيرات النصرة

سبت, 2017-11-11 09:52

استمرت المواجهات العنيفة بين فوات حفظ النظام ومجموعات من مثيري الشغب في مدينة نواذيبو، إلى غاية ساعة متأخرة من المساء؛ وذلك تزامنا مع انطلاق مسيرات جماهيرية سلمية تطالب بإعدام كاتب المقال المسيئ للجناب النبوي الكريم. وذكر مراسل وكالة "موريتانيا اليوم" في العاصمة الاقتصادية أن السلطات استعانت بقوات الشرطة والدرك والحرس من أجل السيطرة على الوضع بعدما خرجت الأمور عن نطاق التحكم؛ فيما تم توقيف أعداد كبيرة من الشباب الذين انتهزوا تحرك المسيرة السلمية للقيام بأعمال نهب وسلب للمحلات التجاربة والأسواق، وكذا اعتداءات على المارة وحتى على البيوت.

وطبقا لذات المصدر فإن سيارات الشرطة شوهدت تجوب مختلف شوارع المدينة وهي تحمل العشرات من الموقوفين إلى مخافرها الموزعة بين مختلف الأحياء؛ فيما ساد الهدوء في المناطق التي أوكلت مهمة تأمينها لقوات الدرك؛ وما يعني سيطرة تامة لهذا الجهاز الامني العسكري على الوضع بشكل كامل.

ويسود المدينة الليلة البارحة جو من الخوف والترقب نظرا لما شهدته من الظهيرة حتى الليل من أعمال شغب عنيفة تمثلت في حرق إطارات السيارات ونهب المحال التجارية وسلب المارة والسطو على البيوت.

تصفح أيضا ...