مصدر بالرئاسة الموريتانية يؤكد وجود ولد امخيطير خلف القضبان بنواكشوط

ثلاثاء, 2017-11-14 08:35
المستشار برئاسة الجمهورية أحمد ولد أباه ولد أحميده

نفى المستشار برئاسة الجمهورية أحمد ولد أباه ولد أحميده، أن يكون كاتب المقال المسيء للجناب النبوي الطاهر؛ محمد الشيخ ولد امخيطير، قد غادر التراب الوطني للجمهورية الإسلامية الموريتانية، كما يتردد داخل أوساط شبكات التواصل الاجتماعي.

وأكد ولد احميده في تدوينة نشرها على صفحته بموقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي، أن ولد امخيطير ما يزال خلف القضبان داخل البلاد ولن يبرحها حتى تحكم المحكمة العليا بالنقض في الحكم الصادر بحقه مؤخرا في نواذيبو؛ مبرزا أن القضاء سيحكم عليه بما يناسب جرمه بحق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وأضاف مستشار الرئيس ولد عبد العزيز أنه يقدم هذه المعلومات لطمأنة العديد ممن اتصلوا به يسألونه عن حقيقة ما يتردد بخصوص مغادرة المسيء أرض الوطن، وطمأنة جميع المحبين بحق للنبي الكريم؛ داعيا من وصفهم بمدعي النصرة لأن يتقوا الله في نبيهم وأمتهم وحتى في دينهم.

 

تصفح أيضا ...