بعد كيهيدي شخصيات سياسية تسعى للقاء الرئيس في تيشيت 

سبت, 2017-12-02 21:12

لوحظ خلال الاحتفالات المخلدة للذكرى الـ57 لعيد الاستقلال الوطني مؤخرا في كيهيدي، عاصمة ولاية كوركل، أن بعض الشخصيات السياسية عمدت إلى اغتنام فرصة مصافحة رئيس الجمهورية، محمد ولد عبد العزيز لمستقبليه؛ من أجل طرح أمور شخصية عليه، أو طلب لقاء معه في نواكشوط.

وقد تعمد الرئيس تجاوز غالبية تلك الشخصيات دون الاكتراث بما حاولت إيصاله له من أحاديث جانبية عابرة؛ بينما لوحظ أنه كان يشير لكبير حراسه بتسلم أية رسائل مكتوبة من هؤلاء.

ومن بين الذين حاولوا انتهاز هذه الفرصة للقاء الرئيس وزراء سابقون، وقادة أحزاب سياسية من الأغلبية وبعض أحزاب المعارضة المحاورة؛ لكن مصادر قريبة من القصر الرئاسي أكدت لوكالة "موريتانيا اليوم" أن أيا من تلك الشخصيات لم تحظ بمقابلة رئيس الجمهورية في كيهيدي ولا بلقاء مبرمج معه في نواكشوط.

وطبقا لمصادر خاصة فإن معظم تلك الشخصيات عاودت نفس المحاولة من خلال الانتقال إلى مدينة تيشيت التي يشرف فيها الرئيس محمد ولد عبد العزيز على انطلاق النسخة السابعة من مهرجان المدن القديمة، تزامنا مع تخليد ذكرى المولد النبوي الشريف.

تصفح أيضا ...