المديرة الإقليمية لافريقيا في منظمة الصحة العالمية تقوم بزيارة رسمية إلى موريتانيا

ثلاثاء, 2017-12-05 22:38
د . ماتشيديسو موتيى المديرة الإقليمية لافريقيا في منظمة الصحة العالمية

تقوم المديرة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية (OMS) في أفريقيا الدكتورة ماتشيديسو أميوتي بزيارة رسمية لموريتانيا  لمدة ثلاثة أيام، في الفترة من 6 الى 8 ديسمبر 2017.

وخلال زيارتها، ستلتقي الدكتورة مواتي مع السلطات العليا في البلاد، وخاصة فيما يتعلق  بتطوير الصحة في موريتانيا وفي المنطقة الأفريقية بشكل عام. وستقوم بزيارة المرافق الصحية من مختلف مستويات النظام الصحي،  كما ستشارك في افتتاح مؤتمر الوزراء الأفارقة المكلفين بالحالة المدنية ولقاء الشركاء التقنيين والجهات المالية الفاعلة في مجال  التنمية الصحية.

وستركز المناقشات على المجالات التي تتطلب دعم منظمة الصحة العالمية(OMS).

ان هذه الزيارة ستسمح أيضا للدكتورة موتيى بتقييم مستوى التنمية الصحية في موريتانيا، والجهود المبذولة لإنشاء بنية تحتية صحية وعملية تضمن جودة الرعاية الصحية للسكان .

 المناقشات التي ستجري خلال الاجتماعات المختلفة ستسهم في فهم المشاكل الصحية في موريتانيا وتعزيز الدعوة لحشد المزيد من الموارد من أجل الرفع من المستوى الصحي.

نشير إلى أن  هذه هي المرة الأولى التي تقوم بها المديرة الإقليمية  لمنظمة الصحة العالمية في أفريقيا، بزيارة رسمية لموريتانيا منذ تعيينها في هذا المنصب.  كما نذكر أن الدكتور مواتيى تولت منصب المدير الإقليمي  في فبراير 2015.

السيرة الذاتية للدكتورة  ماتشيديسو مويتي

الدكتور ماتشيديسو موتيى من أصل بوتسواني وهي أول امرأة تعمل في منصب المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لأفريقيا.

لقد عملت على جعل منظمة الصحة العالمية لأفريقيا أمانة إقليمية فعالة وقائمة على نتائج قادرة على الدفع بالجهود الرامية إلى تحقيق التغطية الصحية الشاملة والتعجيل بالتقدم نحو تحقيق الأهداف العالمية. مع التصدي للتهديدات الناشئة. وهي ملتزمة بتطوير شراكات قوية لدعم جميع جوانب عمل المكتب الإقليمي خلال فترة ولايتها.

الدكتور موتيى مخضرمة في الصحة العامة، فهي تعتمد على أكثر من 35 عاما من الخبرة الوطنية والدولية. وكانت نائبة المدير الإقليمي، ومدير الأمراض غير المتنقلة، وممثل منظمة الصحة العالمية في ملاوي، ومنسقة فريق الدعم المشترك بين البلدان لبلدان أفريقيا الجنوبية والشرقية.

وقبل انضمامها إلى منظمة الصحة العالمية، عملت مع برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز كقائد للفريق في مكتب أفريقيا والشرق الأوسط في جنيف (1997-1999)؛ وعملت مع اليونيسيف كمستشارة صحية إقليمية لشرق أفريقيا والجنوب الأفريقي؛ ومع وزارة الصحة في بوتسوانيا كطبيبة وأخصائية في الصحة العامة.

وفي ذروة وباء فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز، نسقت الجهود التي يبذلها المكتب الإقليمي لأفريقيا التابع لمنظمة الصحة العالمية من أجل تكثيف العلاج في إطار مبادرة "3 بحلول 5" وإنشاء شبكة إقليمية من مختبرات فيروس نقص المناعة البشرية. كما قادت بنجاح وضع استراتيجيات إقليمية لمنظمة الصحة العالمية للمجالات ذات الأولوية في مجال الصحة العامة، بما في ذلك الأمراض المعدية وغير المتنقلة، والتحصين، وصحة الأم والطفل، وتعزيز النظم الصحية.

تخرجت الدكتورة ماتشيديسو في الطب (MB, BS)  والصحة العامة (MSc  في الصحة المجتمعية للبلدان النامية)، وتخرجت تباعا من عام 1978 من الملكي الحر بمستشفى كلية الطب في جامعة لندن ومن مدرسة لندن في الصحة والطب الاستوائي في عام 1986.

تصفح أيضا ...