ولد درمان ضيف حلقة حوارية حول التمكين السياسي للشباب في ظل النظام الحالي

أربعاء, 2017-12-06 12:01

استضافت الحلقة الحوارية المتعلقة بالتمكين السياسي للشباب في ظل حكم الرئيس محمد ولد عبد العزيز مؤخرا الوزير السابق والأمين التنفيذي بحزب الإتحاد من أجل الجمهورية بنب ولد درمان و في معرض رده على أسئلة موجهة إليه عبر الوات ساب من قبل أعضاء مجموعة الإتحاد خطاب جديد التابعة لحزب الإتحاد من أجل الجمهورية أكد الوزير أن الشباب يشكل نسبة 70 بالمائة من الموريتانيين لذلك عمد نظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز إلى إشراك الشباب بفاعلية تجلى ذلك في وصول شباب لدائرة صنع القرار مما كان له أثر واضح في تجديد الطبقة السياسية كما أن الدولة ضاعفت مسابقات الإكتتاب وأنشأت مجلسا أعلى للشباب ووكالة وطنية لتشغيل الشباب كما دعى الوزير الشباب إلى بذل المزيد من الجهود لإقناع المجتمع بأنه أهلا لطموحاته وللثقة الكبيرة الممنوحة له من طرف رئيس الدولة وذكر أيضا بالأولوية الكبيرة التي يوليها حزب الإتحاد من أجل الجمهورية برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم لهذه الفئة الهامة والقاعدة العريضة من الشعب وقد وضع الحزب عدة إستيراتيجيات رائدة نفذ بعضها وآتى أكله والبعض الآخر في طريقه للتنفيذ  وأشاد بالدور الهام والرائد الذي يلعبه شباب الحزب ومشاركته الفعالة في القضايا المستجدات الوطنيةوكان الوزير بمب درمان يتحدث عبر الواتساب في مجموعة نقاشية تابعة لحزب الاتحاد من اجل الجمهورية، وهي مجموعة الاتحاد /خطاب جديد، التي يشرف عليها مجموعة من اطر الحزب الحاكم في موريتانيا، ويخصصونها كصالون سياسي لنقاش العديد من الملفات الوطنية .

تصفح أيضا ...