ولد سييدي يؤكد تمسك "تواصل" بالمؤسسة وخيار المشاركة في المنافسات الانتخابية

جمعة, 2018-01-12 12:13

 أكد رئيس حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) الموريتاني المعارض، د. محمود ولد سييدي إن موريتانيا تحتاج، اليوم إلى «تغليب منطق التوافق وتجاوز أساليب الأحادية و الإقصاء للخروج من هذه الأزمة وتفادي ما قد ينجر عنها من تداعيات»؛ مؤكدا على إيمان الحزب بضرورة العمل، «بالتعاون مع كافة شركاء الوطن - بغض النظر عن الموقف والموقع – من أجل المحافظة على جسور التواصل معهم ما وسعنا ذلك، ويبقى تفعيل وتطوير العلاقة مع هذا الفريق أو ذاك رهين تقدير مرحلي خاضع بكل تأكيد لما يخدم مصلحة البلد و يحقق برنامج الحزب و رؤيته".

وأضاف رئيس "تواصل" الجديد، خلال حفل تبادل المهام مع سلفه، محمد جميل ولد منصور، أن حزبه " منشغل هذه الأيام بأوضاع الناس الصعبة وظروفهم المعيشية التي زاد من حدتها تأثيرات الجفاف و ارتفاع الأسعار، وهو ما يفرض على الحكومة وضع خطة تدخل سريع وناجع لإنقاذ الساكنة وحماية الثروة الحيوانية".

وأعرب ولد سييدي عن اهتمامه بتعزيز المؤسسية وتكريس روح العمل الجماعي التضامني وتوزيع الأدوار مع الاحترام التام لصلاحيات الهيئات و المسؤولين خلال الفترة القادمة.

تصفح أيضا ...