المختار ولد أجاي يكتب عن اللجان الفرعية لإصلاح الحزب الحاكم

سبت, 2018-02-10 13:32
وزير الاقتصاد والمالية المختار ولد اجاي

قال وزير الاقتصاد والمالية المختار ولد اجاي إنه قرأ بعض النقد وبعض الاحتجاج وحتي الامتعاض من عدم ظهور أسماء بعض أصدقائه على فيسبوك فى لوائح بعض اللجان الفرعية للجنة المكلفة بتشخيص واقع الحزب وتفعيل أدائه .

وأكد الوزير أن البعض ألح عليه فى الخاص حول الموضوع ، مضيفا أنه لاستحالة الإجابة عليهم واحدا واحدا أقدم هذا التوضيح عله يساعد علي وضع الأمور في نصابها حسب تعبيره.

وجاء تدوينة الوزير على النحو التالي:

قرأت بعض النقد وبعض الاحتجاج وحتي الامتعاض من بعض الإخوة أصدقاء هذه الصفحة من عدم ظهور أسمائهم علي لوائح بعض اللجان الفرعية للجنة المكلفة بتشخيص واقع الحزب وتفعيل أدائه . وألحوا علي (علي الخاص) في إعطاء توضيح عن ذلك. ولاستحالة الإجابة عليهم واحدا واحدا أقدم هذا التوضيح عله يساعد علي وضع الأمور في نصابها.

لا اتحدث هنا باسم اللجنة لأني لست مخولا بذلك. وما أعطيه هي معلومات مستوحات من منهجية عمل اللجنة وما تم إقراره من طرفها. اولا. مازالت هناك لجان فرعية لم تعلن عن للائحة الأولية لأعضائها. ثانيا حتي اللجان التي أعلنت عن لوائحها أأكد لكم انها مفتوحة وليست نهائية. ثالثا، لقد قررت اللجنة ان تتبع منهجية تشاركية تسمح باشراك كل هيآة الحزب (المكتب التنفيذي، المجلس الوطني، ، برلمانيي الحزب، عمد الحزب ،اللجنة الوطنية للشباب، اللجنة الوطنية للنساء والأطر النشطين حاليا في الحزب من خلال لائحة مقدمة من قيادة الحزب) وكل القوي الحية الآخري التي تري نفسها في برنامج فخامة الرئيس . ومن اجل اشراك كل هذه القوي طلب من أعضاء اللجنة ان يثروا اللوائح التي قدمتها قيادة الحزب وتقرر وضع صفحة علي الفيس بوك لضمان اشراك كل المهتمين وستنظم ايّام تفكيرية مفتوحة امام الجميع خصوصا القوي والروابط الشبابية. بعد مرحلة التشاور ستصاغ الاقتراحات النهائية وستختار الفرق التي ستشرف علي الانتساب وستضم كل من تري اللجنة انه الانسب ، كان اسمه علي اللوائح الحالية او لم يكن عليها. دون الخضوع لأي حسابات ضيقة . سيكون معيار الإخلاص لبرنامج فخامة الرئيس والصدق والامانة والمستوي المعرفي والفني هي المعيار وليس غير ذلك.

طبعا لا أحد يدعي العصمة والأخطاء جائزة وفِي بعض الأحيان لا يمكن تكليف الكل بمهمة واحدة.ساعدونا بملئ الاستمارة والتفاعل مع الصفحة.كامل الود

نقلا عن صفحة الوزير المختار ولد أجاي على الفيسبوك 

تصفح أيضا ...