ولد عبد العزيز يزور مدرسة تكوين المعلمين و المعهد التربوي الوطني

ثلاثاء, 2018-02-13 19:16

 أدى رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز زوال اليوم الثلاثاء زيارة تفقد واطلاع لكل من مدرسة تكوين المعلمين في نواكشوط و المعهد التربوي الوطني .

وقد استقبل رئيس الجمهورية لدى وصوله من طرف وزير التهذيب الوطني السيد اسلمو ولد سيد المختار ولد حبيب محاطا بعدد من معاونيه.

وخلال وجوده في مدرسة تكوين المعلمين اطلع رئيس الجمهورية خلال الزيارة على سير العمل في المؤسسة كما استمع إلى شروح عن الخدمات التي تقدمها من أجل خلق جيل من المعلمين يستجيب لحاجة التعليم في البلاد.

وتجول رئيس الجمهورية والوفد المرافق له في عدد من الفصول والمكتبة وقاعة السمعيات البصرية ومصلحة التقويم والتكوين وعدد من المرافق الإدارية وتعرف من القائمين على المدرسة على أبرز المشاكل والحلول المقترحة لها.وقد أنشئت مدرسة تكوين المعلمين في نواكشوط سنة 1964 أربع سنوات بعد الاستقلال الوطني، لتكوين الكادر البشري الذي تحتاجه المدرسة الموريتانية الناشئة.

و في مدخل المعهد التربوي أستقبل رئيس الجمهورية من طرف مدير المعهد التربوي الوطني الشيخ ولد احمدو.

وتجول رئيس الجمهورية في قاعات المونتاج والسحب والتركيب وتعرف على المشاكل والحلول المقترحة لها، كما استمع إلى شروح حول المهام المنوطة بالمعهد التربوي الوطني حيث يوصف دوره في المنظومة التربوية بأنه "سَادِنُ النوعية"، بمعنى أنه العين الساهرة على حسن أداء نظامنا التربوي، سواء فيما يتعلق بأدواته المادية والبشرية، أو بتقييم طرقه ومكتسباته.

و في هذا المرفق وافق رئيس الجمهورية على شراء ماكينة سحب جديدة بعد طلب قدم له لتساعد في سحب الكتاب المدرسي بصورة أكثر.

​​​​​​

تصفح أيضا ...