الحكومة تتوعد بمعاقبة من يصطادون طيور الحبارى في شمال البلاد

أحد, 2018-03-11 17:03

على هامش حملة التحسيس لصالح الحزب الحاكم، التي يقودها في مدينة أطار، عاصمة ولاية آدرار بشمال موريتانيا؛ ترأس وزير البيئة والتنمية المستدامة آمدي كمرا، اليوم (الاحد) اجتماعا تعبويا في دار الشباب بالمدينة، حول ادخال وحماية طيور" الحبارى" من الصيد الجائر في ولايات آدرار وانشيري وداخلت نواذيبو وتيرس زمور التي تتوفر على مقدرات سياحية معتبرة تجب حمايتها والمحافظة عليها؛ حسب قوله.

وخلال هذا الاجتماع ، نبه كمارا؛ في كلمة له بالمناسبة، إلى أهمية هذه الطيور في خلق نظام بيئي متوازن والى أن هذه الحملة تدخل في اطار تنفيذ تعليمات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز المتعلقة بحماية هذه الكائنات من عبث العابثين خاصة على مستوى ولاياتنا الشمالية .

ودعا الجميع من سلطات ادارية وتنظيمات مهنية ومجتمع مدني ووجهاء منتخبين الى تعاضد الجهود من أجل اعادة احياء وسطنا البيئي من خلال احترام التشريعات والنصوص المعمول بها في هذا المجال والتحلي بالمسؤولية في التعاطي مع مكونات نظمنا البيئية التي تلعب دورا محوريا في حياة السكان .

وقال ان هذه الحملة التي يتم تنفيذها بالتعاون مع مؤسسة حمد آل بطي الاماراتية - ستحظى بمتابعة من طرف المصالح الفنية التابعة لقطاعه وكذا السلطات الادارية في الولايات المعنية .

وكانت مؤسسة حمد آل بطي الاماراتية، فد أطلقت، في اطار هذه الحملة - 102 زوجا من طيور "الحبارى" في منطقة بئر أم قرين بولاية تيرس زمور، خلال الاسابيع الماضية كمرحلة أولى وستطلق 2250 فردا اضافيا في الاسابيع المقبلة كمرحلة ثانية من هذه العملية .

تصفح أيضا ...