تلميح من بيرام ولد أعبيد برغبته في فتح قنوات اتصال غير معلنة مع السلطة

اثنين, 2018-03-12 10:31

أبدت حركة "إيرا" غير المرخصة المناهضة للعبودية في موريتانيا رغبتها في أن يقدم نظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز على فتح مشاورات مع مع جميع الأطراف السياسية الفاعلة في الساحة الوطنية؛ مبرزة، في بيان صادر عنها، أنها على استعداد للإسهام في تسهيل تلك المشاورات التي لا تجد أي حرج في قيامها بعيدا عن الأضواء؛ في إشارة لعدم اعتراضها على إجراء حوار من هذا النوع  تحت غطاء السرية. 

وأضاف البيان أن الحركة التي يقودها بيرام ولد الداه عبيد، تؤكد  استعدادها للإسهام في تحقيق "هذا المسعى الوطني الذي يهدف إلى جمع مختلف الأقطاب المدنية والسياسية حول طاولة واحدة"؛ مبرزا أن حصيلة سنوات حكم الرئيس ولد عبد العزيز تظهر أن وضعية البلد السيئة تفاقمت في ظل هذا الحكم "على مختلف الأصعدة وفي جميع المجالات"  وقال بيان صادر عن الحركة على هامش جمعية عمومية نهاية الأسبوع المنصرم، إن الرئيس ولد عبد العزيز فاقم خلال فترة حكمة الحالة "السيئة للبلد على مختلف الأصعدة وفي كل المجالات".

 وطالبت "إيرا"، في بيانها، السلطات الموريتانية لمنح رخصتي اعتراف بالحزب الذي أودعت ملفه لدى وزارة الداخلية، والحزب الذي أكملت حركة "فلام" إجراءاته الإدارية لدى نفس الوزارة؛ وكذا بإطلاق سراح  عضو مجلس الشيوخ المنحل، محمد ولد غده والافراج عن محمد ولد محمد امبارك؛ و إلغاء مذكرات الاعتقال التي الصادرة بحق كل من رجال الأعمال محمد ولد بوعماتو والمصطفى ولد الإمام الشافعي ومحمد ولد الدباغ.

تصفح أيضا ...