مباحثات رفيعة في بروكسيل بين موريتانيا وحلف الناتو

ثلاثاء, 2018-03-13 18:46

 أكد مصدر رسمي في نواكشوط أن وفدا موريتانيا رفيع المستوى شارك، الإثنين، في اجتماع لخبراء تطبيقات المعلوماتية في مجال إدارة الطوارئ؛ مبرزا أن الوفد الموريتاني يرأسه وزير الصحة البروفيسور كان بوبكر، وقد تلقى دعوة من الأمين العام لحلف شمال الأطلسي وضم وفدا من 12 من ممثلي الناتو برئاسة نائب الأمين العام للحلف.

واستهدف الاجتماع، البحث في طرق ووسائل التعاون، لتمكين موريتانيا من التعامل مع أي حالات طوارئ ثانوية لكارثة طبيعية أو مستحدثة.

وأكد وزير الصحة في كلمة بالمناسبة، على أهمية الإدارة المتكاملة والمتعددة القطاعات لحالات الطوارئ النسبية وحرص السلطات العمومية الموريتانية على تطوير إدارة حالات الطوارئ مستعرضا أهم الإنجازات التي تحققت في هذا المجال.

وقال إن من أهم تلك الإنجازات إنشاء مركز تشغيلي مشترك للوزارات يستجيب لحالات الطوارئ، ودعم تطوير مديريات وزارة الصحة في مجال الإستطباب عن بعد وتنظيم إدارة الطوارئ في مجال الصحة العامة.

واتفق الطرفان خلال الاجتماع، على بذل الجهود الممكنة، لضمان التنمية السريعة لهذا المجال، خلال العامين القادمين من خلال برنامج يسمح لموريتانيا بتلبية معايير الرعاية في حالات الطوارئ.

وضم الوفد الموريتاني سفير موريتانيا في بروكسيل ومندوبها الدائم لدى الاتحاد الأوروبي، عبد الله اباه الناجي كبد، ومحمد ولد اسويدات، الأمين العام لوزارة الداخلية واللامركزية، وسيسي عبد القادر جيلاني ، مستشار ومحمد الأمين حيدرة، مدير اللوجستيك بوزارة الداخلية و محمد أحمد تقي، منسق البرنامج الوطني للتطبب عن بعد.

تصفح أيضا ...