الأمم المتحدة تكشف حصيلة خسائر جنودها في مالي خلال خمس سنوات

أحد, 2018-04-08 14:59

أعلنت بعثة الأمم المتحدة متعددة الأبعاد لإرساء الأمن في مالي (مينوسما) عن الحصيلة الإجمالية للخسائر البشرية التي منيت بها قولتها منذ العام 2013؛ تاريخ التدخل الدولي في مالي بعد طرد التنظيمات الجهادية المسلحة من كبريات محافظات شمال هذا البلد؛ وهي غاو، تمبوكتو وكيدال.

وأوضح التقرير الأممي بهذا الخصوص أنه عند تاريخ السبت 7 إبريل الجاري، بلغت هذه الحصيلة الجنائزية ما مجموعه 102 قتيلا قضوا في هجمات مسلحة، كان آخرهم جندي نيجري قتل في غاو يوم الجمعة الماضي؛ إضافة إلى 68 قتيل في ظروف غير مرتبطة بنساطات العنف المسلح.

وطبقا لذات الحصيلة التي نشرتها البعثة، فقد سقط ما مجموعه 372 جريحا من عناصر القوات الأممية في مالي جراء هجمات جهادية، و154 أصيبوا في أحداث غير مرتبطة بالهجمات المسلحة داخل الأراضي المالية.

يذكر أن القوات الأممية لحفظ السلام في مالي بلغت، بحلول نهاية مارس المنصرم 795 11 عنصرا؛ أي ما يمثل نسبة 88,8% من العدد الإجمالي الذي أعلن عن ضرورة نشره في مالي سنة 2013؛ والبالغ 289 13 عسكريا، بينهم 40 مراقبا عسكريا، و421 ضابط أركان، و829 12 جندي. 

 

تصفح أيضا ...