مسؤول حكومي يلتقي وفدا من حزب "تواصل"

خميس, 2018-04-19 15:05

استقبل والي تيرس زمور أمس الأربعاء، وفدا من حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل)؛ أحد أحزاب منتدى المعارضة الموريتانية المتشددة؛ يتألف من أعضاء مكتب اتحادية الحزب على مستوى ولاية تيرس زمور بأقصى شمال موريتاتيا.

وأصدر مكتب اتحادية "توصل" في الولاية إيجازا صحفيا حول دوافع ومضمون هذا اللقاء الأول من نوعه بين مسؤول حكومي ومسؤولين في حزب معارض؛ جاء فيه:

أدى وفد من مكتب اتحادية تيرس زمور صباح اليوم زيارة للسلطات الإدارية الجهوية ممثلة في والي ولاية تيرس زمور السيد :إسلمو ولد سيدي محاطا بالسيدين : الوالي المساعد : جاگانا عبد الله ؛ و مدير الديوان عبد الفتاح ولد أحمد . وقد ضم الوفد كلا من :

_الأمين الإتحادي : الأستاذ محمدو ولد سيداتي

_النائب الأول للأمين الإتحادي :السيد عبدات ولد النعمان

_ مسؤول الشؤون السياسية والعلاقات العامة : المهندس محمد ولد بوط

- رئيس قسم ازويرات : الأستاذ أحمد فال ولد الشيباني.

_ الأمينة الإتحادية للمنظمة النسائية السيدة : نوره بنت بيروك

- مسؤول الإعلام في القسم : السيد احميده ولد القاسم

وفي بداية اللقاء أبرز الأمين الإتحادي الأهداف الأساسية للزيارة مبينا أنها تأتي لهدفين أساسيين هما:

1/ تعريف السلطات الإدارية على القيادات الحزبية المنتخبة والتي اكتملت بعد المؤتمر الأخير للحزب .

2/ ربط العلاقات وفتح قنوات الإتصال الأساسية للتعاون والتشاور حول الهم المشترك الذي هو خدمة الوطن والمواطن.

وقد أشفعت مداخلة الأمين الإتحادي بكلمات من بعض أعضاء الوفد أكدت الأهداف السابقة وفصلتها. وفي معرض رده أبان السيد الوالي عن سعادته بهذه الزيارة موضحا الدور الأساسي الذي يمكن أن تلعبه الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني في علاقتها بالسلطات الإدارية لتسهيل عملها الأساسي الذي هو المحافظة والسهر على أمن ورفاهية المواطن ؛ مؤكدا استعداد السلطات الإدارية المحلية الكامل للتعاون مع الحزب في هذا الإطار.

تصفح أيضا ...