الصين تصدر تقريراً عن حقوق الإنسان في الولايات المتحدة

خميس, 2018-04-26 15:44

نشرت الصين، يوم الثلاثاء(24 إبريل)، تقريراً بعنوان "سجل حقوق الإنسان في الولايات المتحدة في عام 2017"، رداً على تقارير أصدرته وزارة الخارجية الأمريكية في 20 أبريل الجاري، حول ممارسات حقوق الإنسان لعام 2017م.

ويقول التقرير، الذي أصدره مكتب الإعلام التابع لمجلس الدولة (مجلس الوزراء الصيني)، إن الولايات المتحدة تجعل من نفسها مجدداً "حارساً وحكماً لحقوق الإنسان"، في حين أن سجلها الخاص بهذا الشأن مازال معيباً، ويميل للتدهور المستمر.

واتهم التقرير الولايات المتحدة بالانتهاك الخطير للحقوق المدنية للمواطنين والتمييز العنصري المنهجي، لافتاً إلى العيوب الخطيرة للديمقراطية الأمريكية واتساع الفجوة بين الأغنياء والفقراء والهجوم على بعض الجماعات المحددة مثل النساء والأطفال والمعاقين، وكذلك الانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان في دول أخرى.

وأشار التقرير إلى مقتل نحو 60 شخصاً وإصابة أكثر من 800 آخرين، في مساء 1 أكتوبر 2017، في إطلاق نار عشوائي في لاس فيجاس، وهو الحادث الأكثر دموية من نوعه في التاريخ الأمريكي الحديث، مضيفاً أن النساء في الولايات المتحدة يواجهن تمييزاً واضحاً وتهديدات خطيرة تتعلق بالاعتداءات والانتهاكات الجنسية، بينما لاتزال مشكلات الفقر والصحة والأمن للأطفال مقلقة.

ونقل التقرير عن بعض الاستطلاعات الأكاديمية الأمريكية، أن كثيراً ممن شملتهم الاستطلاعات يعتقدون أن الديمقراطية الأمريكية "تغرق في المال"، لافتاً إلى أن العلاقات الخاصة بالأعراق في الولايات المتحدة مستمرة في التدهور في 2017، فيما لايزال التمييز العنصري قائماً في مؤسسات إنفاذ القانون والهيئات القضائية، مشيراً إلى اتساع الفجوة بين الأغنياء والفقراء في الولايات المتحدة، مع زيادة عدد المشردين.

وقال التقرير، إن الإحصاءات الرسمية الصادرة عن مكتب تعداد الولايات المتحدة تفيد بأن أكثر من 40 مليون أمريكي يعيشون في فقر، وحوالي 18.5 مليوناً منهم يعيشون في فقر مدقع.

وبحسب التقرير، فقد تسببت العمليات العسكرية بقيادة الولايات المتحدة في الدول الأخرى في سقوط ضحايا كثيرين في صفوف المدنيين، بينما واصل معتقل جوانتانامو اعتقال وتعذيب مواطنين من دول أخرى، كما صنعت الولايات المتحدة أدوات الحرب الإلكترونية وتجسست على شبكات الإنترنت الأجنبية.

تصفح أيضا ...