إسرائيل وحلم "الوهم الأعظم" ! (1-2)

ثلاثاء, 2018-05-22 20:14

نشرت صحيفة Libération (ليبيراسيون) الفرنسية مقالا للكاتب والروائي البارز بيار بيجو Pierre Péju العائد مؤخرا من الأراضي الفلسطينية المحتلة؛ تحدث فيه عما وصفه بحلم اليهود الإسرائيليين الذي يتجسد في وهم بات يسكن وجدانهم في كل لحظة؛ ويتمثل في اختفاء الفلسطينيين فجأة وبشكل كامل ونهائي !

كتب بيجو: هناك أحلام شريرة، عبارة عن أوهام قاتلة، تمنح إشباعا خياليا لرغبات لا يمكن التعبير عنها؛ لكنها تدفع - أحيانا - لمسلكيات فعلية على أرض الواقع، أو سياسات مؤسفة.. مثل هذا الحلم الذي يراود أنصار حكومة اليمين المتطرف بقيادة بنيامين نيتانياهو، والذي يتلخص في الآتي: «في صبيحة أحد الأيام، يستيقظ الإسرائيليون وهم لا يصدقون أعينهم، إذ يكتشفون أن لا وجود لفلسطيني واحد في المنطقة الممتدة بين البحر الأبيض المتوسط والأردن؛ في القدس الشرقية، في رام الله، في الخليل، في نابلس، في بيت لحم، وحتى في قطاع غزة.. فجأة،  لا يوجد أي فلسطيني على امتداد كل هذه المدن والبلدات !". إختفوا، تطايروا، تبخروا، أو ذهبوا للمنفى ! نوع من النكبة الخاطفة والصامتة، أبشع عشر مرات من نكبة 1948التي شردت 000 700 شخص. لا يهم مصير هؤلاء «العرب»، فالأهم أنهم - أخيرا - لم يعودوا موجودين !

لا أحد يذكرهم بعد الآن ! عندها يمكن الاستيلاء على كامل الأرض التي عاش عليها هذا الشعب حِقباً طويلة من الزمن، ثم استغلالها وتوزيعها والسكن فيها.. لكن الأهم أننا أصبحنا "نعيش فيما بيننا" («نحن في بلدنا !»)، وتحقق ذلك الوعد الكتابي الذي ينظر إليه، بكل سخافة، على أنه شهادة تاريخية».لكن لابد من الاستيقاظ: الفلسطينيون مازالوا هنا بعدد مساوٍ تقريبا لعدد اليهود الإسرائيليين (7 ملايين) دون احتساب ملايين اللاجئين (في لبنان، في الأردن، الخ)، مصممون على نيل «حق العودة» المعترف به دوليا، وتديره وكالة الأمم المتحدة لغوث اللاجئين (أونوروا).. يا لخيبة الأمل !

 ترجمة السالك عبد الله المختار / كاتب صحفي

تصفح أيضا ...