استياء عارم ضد العيادات الطبية الخاصة في كيفة

أربعاء, 2018-05-23 12:30

تفاقمت حالة الاستياء الشعبي في صفوف سكان مدينة كيفة؛ عاصمة ولاية لعصابة، تجاه أساليب تعاطي القائمين على العيادات الطبية الخاصة مع مرتاديها الذين اتهموهم بالجشع الذي انكشف من خلال مشاركتهم الفاعلة في إضراب الأطباء في المرافق الصحية العمومية، مع استمرارهم في العمل داخل عياداتهم ذات الطابع التجاري.

وذكر مصدر صحفي محلي أن رواد العيادات الخاصة في كيفة استغربوا الزيادة المفاجئة والمرتفعة لتكاليف الاستشارات الطبية والعمليات الجراحية لدى العيادات الخاصة؛ معتبرين أن الأطباء اغتنموا فرصة إضرابهم لتحقيق مزيد من الأرباح المادية على حساب المرضى.

وتتهم بعض الأوساط المحلية الأطباء باختلاق الأسباب  للاستمرار في إضرابهم حتى يزيدوا من فرص التربح من جيوب المواطنين البسطاء الذين تدفع بهم ظروف المرض للجوء لعيادات خاصة في ظل الشلل الذي تعاني منه المرافق الاستشفائية العمومية بسبب الإضراب.

تصفح أيضا ...