تحركات عسكرية مغربية باتجاه المعبر الحدودي بين موريتانيا والجزائر

جمعة, 2018-05-25 20:23

أفادت وسائل إعلام مغربية بان  المفتشية العامة للجيش الملكي أصدرت  أوامر بانتقال وحدات تابعة للقوات المسلحة الملكية والمشاة وفرق الدرك الحربي إلى مناطق جديدة قريبة من المنطقة الخاضعة لسيطرة جيش جبهة البوليساريو؛ والتي تطلق عليها الرباط تسمية "المنطقة العازلة" في الصحراء الغربية؛ مبرزة أن المنطقة المعنية بإعادة الانتشار العسكري المعبر الجديد الذي فتحته موريتانيا (شوم - تندوف) بينها وبين الجزائر 

ونقلت وسائل لأعلام عن مصادر مغربية رسمية قولها إن هذا التحرك يأتي "ردّا على الخطوة التصعيدية التي قامت بها البوليساريو الأحد الماضي، عبر مناورات في منطقة تفاريتي"، وهي الخطوة التي يبدو أنها أثارت حفيظة  الحكومة المغربية التي راسلت الأمين العام للأمم المتحدة وبعثة المينورسو بهذا الشأن.

وتفيد أحدث الأنباء الواردة من الرباط بإن تعليمات صدرت للوحدات العسكرية في شبة القطاع العسكري بئر كندوز وتشلا وأوسرد، لمنطقة الصحراء الغربية الخاضعة لسيطرة المغرب؛ وذلك من أجل "الرد بحزم على أي استفزازات تستهدف القوات المسلحة الملكية والبنيات العسكرية على الشريط الحدودي مع موريتانيا".

تصفح أيضا ...