وزارة التهذيب: لم تسرب أي مادة وسمعة البلد الخارجية فوق التجاذب السياسي

خميس, 2018-06-07 02:57

نفى مصدر مسؤول بوزارة التهذيب الوطني تسيب أي مادة من مواد امتحانات ختم الدروس الإعدادية مشددا على أن جميع التدابير اللازمة قد اتخذت من أجل انسيابية الامتحان وإجرائه في أحسن الظروف.

 

وأوضح المصدر أن العملية الرقابية اعتمدت الوزارة فيها تدابير مشددة منذ سنوات وهي قطع شبكة الإنترنت عن عموم البلاد بالتزامن مع تقسيم المواضيع وحتى انتهاء الوقت المخصص لكل مادة، فضلا عن إجراءات التفتيش التي يتولاها عناصر من الأمن أو الدرك عند بوابات المدارس وكذا الرقابة داخل القاعات.

 

وطالب المصدر بإبعاد سمعة البلد الخارجية وسمعة النظام وسمعة التعليم ومصداقيته عن التجاذب السياسي الضيق مشددا على أن ما أشيع عن تسريب بعض المواد كان عاريا تماما من الصحة ومن كان يتصور أنه يستهدف به شخصا أوشخاصا عليه أن يدرك أن الأمر يرقى للمساس بهيبة الدولة وسمعتها داخليا وخارجيا.

تصفح أيضا ...