وزير الصحة يواصل إجراءاته التصعيدية ضد الأطباء المضربين

جمعة, 2018-06-08 13:59

ما تزال وزارة الصحة الموريتانية تصر على معاقبة الأطباء العامين والاختصاصيين المضربين عن العمل منذ أسابيع بهدف تحسين ظروف العمل داخل المستشفيات والمنشأت الصحية الوطنية وتخفيف تكاليف الاستشارات الطبية في المؤسسات الاستشفائية العمومية.

وفي هذا السياق أقدم الوزير كان بوبكر على فصل مجموعة من الأطباء الموظفين بالقطاع؛ في محاولة للضغط على المضربين بدل فتح حوار مع مناديبها النقابيين للبحث عن حلول جدية ومستدامة للأزمة الناجمة عن الإضراب؛ شملت كلا من:

- يحي ولد سيد المختار، رئيس قسم أمراض القلب والشرايين بمستشفى كيفة .

- د.محمد ولد بكار ،رئيس قسم الجراحة بمستشفى كيفة.

- د.الزين ولد أحمد شريف ، رئيس قسم أمراض القلب والشرايين بمستشفى أنواذيبو .

- د. أحمد القاسم رئيس قسم الأشعة بمستشفى أنواذيبو .

- د.باب سيدات رئيس قسم جراحة العظام والمفاصل والرضوض بمستشفى أنواذيبو .

- د.مولاي أشريف رئيس قسم التخدير والإنعاش بمستشفى نواذيبو

تصفح أيضا ...