الحوض الغربي: ارتفاع حظوظ الوزير السابق ولد الشيخ أحمد في الفوز بجولة الإعادة

-A A +A
خميس, 2018-09-13 14:26

أفادت مصادر مطلعة في ولاية الحوض الغربي أن جل مرشحي حزب الارتحاد من أجل الجمهورية في استحقاقات سبتمبر الجاري والاطر و الفاعلين السياسيين أجمعو على ضعف نسبة مشاركة الناخبين خلال الشوط الأول في بعض مقاطعات الولاية ؛ خاصة ما يتعلق منها بالاقتراع على المجلس الجهوي؛ حيث كانت أضعف نتيجة تحصل عليها الحزب في هذا الاستحقاق بالذات في حدود 24% تم تسجيلها في كوبني .

وأرجع هؤلاء تدني نسبة الأصوات التي أحرزتها لائحة الحزب الحاكم على المستوى المجلس الجهوي في الحوض الغربي إلى كثرة اللوائح المتنافسة في خمسة استحقاقات متزامنة، ما زاد من تعقيد عملية التصويت على معظم الناخبين ؛ معتبرين أن أعلى نسبة من الأصوات حصلت عليها لائحة حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الخاصة بالمجلس الجهوي بالحوض الغربي تم تسجيلها في مقاطعة الطينطان، فيما كانت أعلى نسبة مشاركة من نصيب مقاطعة تامشكط.

وتطرق الفاعلون والأطر والمرشحون خلال اجتماعهم، الليلة البارحة في فندق "القلعة" بوسط مدينة الطينطان مع المنسق الجهوي للحملة على مستوى ولاية الحوض الغربي الوزير إسلمو ولد سيدي المختار الى السبل الكفيلة بتجاوز تلك المتجاوزات التي اعترضت نجاح بعض لوائح الحزب، وخاصة على مستوى المجلس الجهوي؛ معتبرين أن فوز مرشح الحزب لقيادة المجلس الجهوي، ختار ولد الشيخ أحمد، بات أمرا شبه مؤكد بالنظر إلى تجاوز بعض آبرز تلك المعوقات التي طبعت الشوط الأول من الاقتراع؛ بما في ذلك توقع ارتفاع نسبة المشاركة في الجولة الثانية وانحسار المنافسة والتحاق غالبية الأحزاب التي خرجت من السباق في الجولة الأولى بركب الداعمين لولد الشيخ أحمد وبقية لوائح الحزب الحاكم على المستوى البلدي.

من ناحية أخرى أشاد الفاعلون السياسيون في مقاطعة الطينطان على الدور الكبير الذي يقوم به منسق الحملة على مستوى مقاطعتهم الدبلوماسي يحي ولد عبد الله ؛ مطالبين في نفس الوقت المنسق الجهوي بضرورة الإسهام في التكاليف الباهظة التي يتطلبها النقل يوم الاقتراع نظرا لترامي المقاطعة ؛ حيث تعتبر من اكبر مقاطعات الوطن مساحة و عدد سكان .