رابطة العلماء تدخل على خط المعركة الانتخابية وتدعم الحزب الحاكم

-A A +A
جمعة, 2018-09-14 12:09

 أعلنت جمعية رابطة العلماء الموريتانيبن أنها تؤكد دعمها ومساندتها للسلطة الحاكمة في موريتانيا، ودعمها للمشروع السياسي الذي يجسده حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم؛ مبرزة في بيان تلقت وكالة "موريتانيا اليوم" نسخة منه، أن هذا الموقف ينسجم مع موقفها السابق "المؤيد المساند للقيادة الوطنية وخياراتها السياسية'.

وجاء في البيان، الذي أثار جدلا واسعا عبر شبكة التواصل الاجتماعي في البلاد:

بِسْم الله الرحمن الرحيم بيان الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد: فإن رابطة علماء موريتانيا تجدد وتؤكد دعمها ومساندتها للقيادة الوطنية، ومن خلالها للمشروع السياسي لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية، تبعا لموقفها السابق المؤبد والمساند للقيادة الوطنية وخياراتها السياسية. من أجل ذلك وبناء عليه، نؤكد تمسكنا بخيارات القيادة الوطنية في الشوط الثاني ونرجو الالتزام به والعمل من أجله. والله ولي التوفيق.