حراك برلماني مكثف لتغيير الدستور ونزع قيود تحديد المأموريات الرئاسية

-A A +A
سبت, 2019-01-12 11:27

اغتنم عدد من نواب الجمعية الوطنية المنتمين لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم مناسبة حفل عشاء أقامه على شرفهم، الليلة البارحة، رئيس الفريق البرلماني للحزب، النائب محمد يحيى ولد الخرشي؛ فأعلنوا عن مبادرة تهدف إلى إعادة صياغة الدستور الموريتاني.

وحسب مصدر من داخل الفريق البرلماني للحزب الحاكم؛ حضر مأدبة العشاء، فقد حشد ولد الخرشي لمبادرته توقيع ما يزيد الى 50 نائبا على العريضة التي يقترحها والتي تتضمن المطالبة بصياغة نص دستوري جديد، يخلو من أي بند يمنع رئيس الجمهورية من الترشح لعدد غير محدود من المأموريات الرئاسية .

ويتوقع ذات المصدر أن يلتحق مزيد من النواب بالموقعين على عريضة المطالبة بتغير الدستور، خلال هذا اليوم (السبت) بحيث يصل العدد إلى 80 نائبا لتكون أساسا للدعوة إلى مؤتمر برلماني يجيز تحقيق هذا الهدف الذي يعتبر ولد الخرشي وزملاؤه أنه يلبي المطالب الشعبية المعبر عنها خلال المبادرات التي شهدتها العديد من الولايات الداخلية بدفع من القوى الحية فيها.