ردود فعل سياسية وبرلمانية رافضة لمشروع ملتمس إعادة كتابة الدستور

-A A +A
سبت, 2019-01-12 16:44

أعرب عدد من نواب الأغلبية في الجمعية الوطنية عن اندهاشهم أزاء إقدام مجموعة من زملائهم، بقيادة رئيس كتلة نواب حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم على إعلان مبادرة تهدف لتقديم ملتمس أمام الجمعية الوطنية بهدف تغيير دستور البلاد؛ معلنين رفضهم لمثل هذا التحرك.

وذكرت مصادر من داخل الأغلبية البرلمانية أن العديد من نواب الأغلبية الداعمة للرئيس محمد ولد عبد العزيز، أكدوا تشبثهم بدعم التزامات هذا الأخير المتكررة بشأن احترامه لأحكام الدستور.

وأوضحت ذات المصادر أن مجموعة النواب الرافضة لحراك تغيير الدستور، اجتمعت، السبت؛ واتفقت على التمسك بالشرعية الدستورية ودعم التزام الرئيس بها والذي عبر عنه في كل وقت وفي مناسبات عديدة .

وتضم المجموعة حتي الآن كلا من النواب :

محمد محمود ولد حننا / باسكنو

لمرابط ولد بناهى / كنكوصه

محمد ولد ديدى / النعمة

الدان ولد عثمان/ أمبود

جمال ولد اليدالى / واد الناقه

فاطمة بنت أعل محمود / كوبنى

عبد الرحمن الصبار / تامشكط

السالك ولد أنه / انبيكت لحواش

محمد ولد ارزيزبم / نواكشوط

مسعودة بنت بحام / تامشكط

محمد فاضل ولد الطيب/ كيفه

دونه ولد المختار / تمبدغه

محمد الأمين ولد أحمد دركل/ كرو

محمد بوي ولد الشيخ محمد فاضل / نواكشوط