تفاقم أزمة النزاعات العقارية في ولاية نواكشوط الشمالية

-A A +A
سبت, 2019-04-13 12:31

 اتهمت مصادر على صلة بالشأن العقاري المحلي جهات داخل قطاع الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي بالوقوف وراء تنامي النزاعات العقارية على مستوى مقاطعة توجنين بولاية نواكشوط الشمالية؛ مبرزة أن فرق وكالة التنمية الحصرية المكلفة بهذا الجانب هي المسؤولة عن تلك النزاعات.

ونقل موقع "ميادين" الإخباري عن تلك المصادر قولها إن هذه النزاعات تكثر أيضا في مقاطعة تيارت بنفس الولاية؛ متهمة ما أسمتها "مافيا سمسرة الأراضي" بالمسؤولية عما تشهده هذه المقاطعة من نزاعات؛ حيث تم فتح التحقيق في بعض النزاعات من طرف الشرطة بأمر قضائي، دون ان يتم حتى الساعة وضع حد لها؛ رغم أنها ذات تأثير سلبي على السلم الأهلي.

وأوضح المصدر أن الوضع بات مقلقا جدا، خصوصا في ظل تنامي نفوذ عصابات سمسرة الأراضي، التي تتحكم في بعض المسؤولين الإداريين وكذلك الموظفين بقطاع الإسكان، والذين يتواطؤون معهم فيما يقومون به من تزوير لوثائق الأراضي وتغيير للمخططات العمرانية.