الحكومة تستجيب لطلب المعارضة بشأن تشكيلة اللجنة الانتخابية المستقلة

-A A +A
أحد, 2019-04-14 13:30

أكدت مصادر من داخل "تحالف المعارضة" قبول قادة هذا الأخير بالعرض الذي قدمته لها وزارة الداخلية واللا مركزية والمتضمن إضافة خمسة أعضاء يقترحهم التحالف ضمن تشكيلة اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات؛ مبرزة أن وزير الداخلية احمدو ولد عبد الله العرض المذكور لمنثلي تحالف المعارضة، قدم مساء السبت تلبية لطلبه بخصوص اعادة هيكلة اللجنة الانتخابية.

وقد أجرى ممثلو تحالف المعارضة جولة جديدة من النقاش مع ولد عبد الله بهذا الخصوص عندما استدعاهم لتقديم العرض الجديد الذي قبلوا به؛ ما ينهي موجة من الجدل السياسي والقانوني شغلت المشهد الوطني طيلة الأيام الماضية ودفعت تحالف المعارضة إلى تنظيم مسيرة شعبية احتجاجية في نواكشوط للمطالبة بما أسماه شروط شفافية الانتخابات الرئاسية المقبلة.

المصادر ذاتها أكدت أن المعارضة قررت عقد اجتماع طارئ يوم غد (الاثنين) من أجل لاتفاق حول صيغة ردها على مقترح وزير الداخلية؛ بعدما كانت تطالب بمنحها 6 أعضاء في اللجنة المستقلة للانتخابات التي يقودها رئيس مستقل قادم من المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة؛ أكبر تجمع للمعارضة السياسية في موريتانيا.