نواكشوط تستقبل المعارض التاريخي ولد امبارك بعد قرابة 20 سنة في المنفى (تصريح + صور)

-A A +A
أربعاء, 2019-05-15 23:24

حل زوال اليوم (الأربعاء) بمطار نواكشوط الدولي/ أم التونسي المدير التنفيذي لمجلس شورى مسلمي نيويورك الشيخ أحمد ولد امبارك؛ المعارض البارز لنظام الرئيس الأسبق معاوية ولد الطايع، والذي كان مقيما في الولايات المتحدة الأمريكية؛ مدشنا بذلك عودته لأرض الوطن بعد عقود من الغربة والمنفى.

وكان في استقبال ولد امبارك لدى وصوله المطار عدد من الشخصيات الوطنية الرفيعة، وبعض أصدقائه ومعارفه؛ يتقدمهم الناشط السياسي والأستاذ الجامعي البارز د. اعل ولد اصنيبه الذي يعتبر من رفاقه في النضال خارج موريتانيا ضد نظام ولد الطايع، و صالح ولد حننا رئيس حزب حاتم ، و محمد ولد بريص رئيس حزب البناء و التقدم  

و العديد من الشخصيات و أقارب الرجل .

و أثناء وصوله أدلى ولد امبارك لمراسل لوكالة "موريتانيا اليوم" بتصريح قال أنه جاء لوطنه الام بعد فترة طويلة قضاها في المهجر ، و حول سؤال متعلق بالحالة السياسية الراهنة للبلد قال ولد أمبارك أن هذه الفترة تذكرته بالفترة التي سلم فيها الرئيس الراحل اعلي ولد محمد فال السلطة للرئيس سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله متنيا أن تكون الفترة القادم أكثر استقرارا من سابقتها .

و عند توجه السياسي في دعم أحد المرشحين الستة للرئاسة في موريتانيا قال ولد أمبارك أنه سيعلن عن مرشحه في وقت لاحق باذن الله .