عودة قوية لبعض رموز نظام ولد الطائع عبر وظائف سامية (أسماء)

-A A +A
أربعاء, 2019-09-11 10:10

أكدت مصادرة عارفة بدوائر صنع القرار في موريتانيا أن الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني بصدد ترتيب أوراق التشكيلة العامة لنظامه؛ خاصة من خلال إعادة تنظيم التوازنات على مستوى الأمناء العامين للوزارة، وكذا إحراء التغييرات التي يتطلبها تنفيذ برنامجه الانتخابي وتجسيد مضامين برنامج الحكومة الذي نال تزكية الجمعية الوطنية.

وطبقا لذات المصادر فإن شخصيات تنتمي لنظام الرئيس الأسبق معاوية ولد سيدي أحمد الطايع بينها وزراء من ذلك النظام، سيتم تكليفهم بتولي مناصب سامية في بعض القطاعات الوزارية وفي الهيكلة الوظيفية للرئاسة.

ومن أبرز الأسماء التي يتم تداولها في هذا السياق، شخصيات كان لها خضور بارز في حملة الرئيس ولد الشيخ الغزواني الأخيرة؛ مثل الشيخ أحمد ولد الزحاف الذي عمل وزيرا للطاقة أيام ولد الطايع؛ و د. عبد الله ولد النّم، الذي كان وزيرا للصيد والاقتصاد البحري؛ حيث يتوقع أن تسند لكل منهما منصب سامي .

كما ترجح نفس المصادر أن يعهد لآخرين كانوا ضمن حكومات الحزب الجمهوري خلال فترة ما قبل انقلاب أغسطس 2005، بتولي إدارة مؤسسات عمومية تعاني، في الفترة الراهنة من بعض الصعوبات؛ مثل شركة "سوملك" وشركة تسويق الأسماك وشركة النقل الجوي.

ومن الأسماء المرشحة لتولي تلك المهام الوزير الأسبق، النائب أحمدي ولد حمادي، والوزير الأسبق، والنائب كمارا علي غالاديو، وكاتب الدولة الأسبق سيدي محمد الملقب المدير ولد بونا.