ولد بوخوصة يكشف ملابسات تأجيل مهرجان موسيقى الرعاة هذا العام

-A A +A
أربعاء, 2022-11-09 08:51

أعلنت اللجنة العليا لمهرجان موسيقى الرعاة الدولي في مدينة الطينطان بولاية الحوض الغربي، أنه تم تأجيل النسخة الثانية من هذا المهرجان، التي كان مقررا أن تنطلق يوم 23 ديسمبر القادم، "إلى أجل غير مسمى"؛ مبرزة تأجيل هذه التظاهرة عن موعدها الأصلي "نظرا لقرار وزارة الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان، القاضي بسحب رخص المهرجانات الثقافية".

واضافت اللجنة، في بيان حمل توقيع رئيس المهرجان محمد فال ولد بوخوصة، أن تأجيل مهرجان "مدائن التراث" عن موعده السنوي (من الجمعة الثانية من ديسمبر إلى 23 منه) شكل "التطور المفصلي الذي لم يترك بصيص امل" لديها في تنظيم مهرجان موسيقى الرعاة الدولي - فريديريك.

نص البَيَــــــــــان:

"تأجيل النسخة الثانية من المهرجان جمهورنا الكريم، يطيب لنا في اللجنة العليا لمهرجان موسيقى الرعاة الدولي (فريدي /الطينطان) أن نبعث اليكم أجمل التحايا وأصدق الاماني وأخلص الشكر والامتنان، سواء منكم من حضر النسخة الاولى ومن ظل لقرابة العام يتطلع بلهفة وشوق لحضور النسخة الثانية التي كانت مقررة في الفترة من 23 الى 25 ديسمبر 2022.

وبكامل الاسف، نعلن عن تأجيل موعد هذه النسخة الى أجل غير مسمى، وذلك نظرا لقرار وزارة الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان، القاضي بسحب رخص المهرجانات الثقافية.

لقد صدر القرار قبل نحو ستة اسابيع، لكننا قررنا التريث ومراجعة الوزارة عدة مرات املا في الحصول على صيغة للحل وذلك نظرا لكون معظم المهرجانات الاخرى لعام 2022، تم تنظيمها بالفعل قبل صدور القرار وهو ما جعلنا نشعر بنوع من الغبن.

ولقد بقي لدينا بصيص أمل ووصلتنا تطمينات غير موثقة باحتمال حصول انفراج. وواصلنا التحضيرات بناء على تلك الآمال، غير ان معظم الشركاء والداعمين اوقفوا اجراءات الدعم في انتظار وثيقة رسمية من الوزارة.

وأثر ذلك على خطط التمويل الضرورية للإعداد للمهرجان وتنفيذه بالشكل المناسب. ثم جاء التطور المفصلي الذي لم يترك لدينا بصيص امل وهو قرار الوزارة قبل ايام بتغيير موعد مهرجان "مدائن التراث" من الجمعة الثانية من شهر ديسمبر الى 23 من نفس الشهر وهو نفس موعد مهرجان موسيقى الرعاة المقرر منذ عام بعلم الوزارة وموافقتها.

ان استعراضنا لهذه الحقائق كان لمجرد توضيح الحيثيات فقط، ولا يعني رفض أو مناقشة الفلسفة من وراء القرارات الرسمية لوزارتنا الوصية. بل نود التنويه فقط، بان مهرجاننا ليس سياسيا ولا قبليا ولا جهويا ولا شرائحياً ولا نقابيا، إذ تنصهر في لجنته العليا ومختلف لجانه المتخصصة نخبة من كافة ولايات الوطن وأعراقه في مختلف التخصصات، لأنه عمل ثقافي تنموي خالص للوطن، وقد حاز على رضى جميع اطياف المجتمع ولمسنا درجة كبيرة من التشوق لدى الجمهور لحضور المزيد من نسخه المستقبلية.

وقد تلقينا عروضا سخية من الشركات الوطنية والمؤسسات الرسمية لرعاية النسخة الثانية إضافة إلى الكثير من طلبات المشاركة من فرق دولية عريقة وهو دليل على اقتناع الجميع داخليا وخارجيا باننا امام مشروع جاد وهادف ومفيد للناس من اول وهلة. لقد كانت خطتنا لهذا العام تقوم على تجسيد المكون الدولي للمهرجان بمشاركة فرق تراثية وفنانين من اسبانيا والولايات المتحدة والسودان، وتم انجاز الترتيبات النهائية لنقل واقامة تلك الفرق واختيار الالوان الفنية التي سيتم تقديمها.

حيث كانت لدينا مفاجآت كثيرة في المحتوى والشكل على المستوى الداخلي، ترسيخا للفكرة الاساسية للمهرجان وهي بعث الحياة والبهجة في مجتمعنا الريفي العريق واحياء وتعزيز علاقة الانسان الموريتاني بالأرض والبيئة النقية وعودة السكان لمناطقهم ودعم التنمية القاعدية على مستوى القرية والريف والمدينة الداخلية.

وفي هذا المضمار نطمئن ساكنة مقاطعة الطينطان، بأن مؤسسة المهرجان قررت مواصلة عملية دعم مشاريع التنمية التي كانت قد رسمتها لهذا العام وسيتم البدء في التجسيد العملي لذلك عما قريب بإذن الله تعالى، بالتعاون مع المؤسسات والهيئات الرسمية والمجتمع المدني المحلي وبالتنسيق مع الجهاز الإداري بالمقاطعة.

في الختام نتقدم بالشكر العميق للشركاء والداعمين وعلى راسهم المكتب الوطني للسياحة ووزارة الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان ومؤسسة اعمار الطينطان وبلدية الطينطان وكافة الداعمين الاخرين من هيئات وافراد.

ونعد الجميع باننا سنواصل عملية الاعداد للنسخة الثانية التي سنعلن عن موعدها حالما نحصل على الترخيص الجديد. مكتبنا في نواكشوط مفتوح على مدار العام حيث تزاول لجاننا المتخصصة نشاطاتها بانتظام، لذلك فإننا نرحب بجميع من يرغب في زيارتنا والاطلاع على سير اعمالنا عن قرب.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

عن اللجنة العليا لمهرجان موسيقى الرعاة الدولي- الطينطان.

الرئيس: محمد فال بخوصه".