مقالات

حبيب الله ولد أحمد يكتب مشاهداته عن استهداف ولد داداه

سبت, 2017-07-29 14:33

إذا كتبنا عن أحمد ولد داداه وحزب التكتل نوصف بأننا "مدونوأهل لخيام" فاسمعوا يا "مدونى أهل لخل" وأنتم كثر فى هذا العالم الإفتراضي

أربعة دروس من الأسبوع الأول

سبت, 2017-07-29 12:02
 الداه صهيب

الحملة الانتخابية أسبوعان لا أكثر.. مر أولهما بينما بقي أسبوع واحد، يفصلنا عن يوم الحسم، يوم السبت العظيم..

التعديلات الدستورية طوق النجاة / محمد المصطفى النونو

جمعة, 2017-07-28 21:08

لا يخفى على الموالي ولا المعارض ما للتعديلات الدستورية المزمع اجرائها من أهمية سواء أضمرها الأخير وأعلنها الأول.

ولد أوداعه يحرز سبق التميز في لبراكنة ويوحد ناخبي لعصابة حول دعم الإصلاحات الدستورية

خميس, 2017-07-27 23:14

نجح وزير التجهيز والنقل محمد عبد الله ولد أوداعه على مستوى مقاطعة ألاگ بشكل خاص و ولاية لبراكنة بشكل عام في جمع الناخبين حول خيار التصويت لصالح التعديلات الدستورية في استفتاء 5 أغسطس المقبل.

مستشار للرئيس يكتب: سيناريوهاتكم لا ترحل الا بمراكبكم ـ مقال

خميس, 2017-07-27 23:12
محمد الشيخ ولد سيد محمد/ أستاذ وكاتب صحفي

شيوخ و مؤدلجون بلا فقه، تأبطوا الربيع العربي، فهالهم أن يحرق البوعزيزي نفسه في تونس، فتتغير سلطة ويفر بن علي، وتفبرك صور في حلب بسوريا، وفي بنغازي في ليبيا، فيدخل  الناتو على خط الثورة، والاخوان وا

خطابات الرئيس: دعائم الانطلاق ومعالم الإنجاز.. / الداه صهيب

خميس, 2017-07-27 02:45

جولة رئيس الجمهورية في الداخل، سبع محطات مضت بدأت بمهرجان نواكشوط الافتتاحي، وثنت في روصو بوابة البلاد الجنوبية، وثلثت بألاك عاصمة لبراكنه، لتجيء محطات كيهيدي وسيلبابي وكيفه ولعيون، وما زالت محطات

للإصلاح كلمة تعالج وضع المتشددين والمتساهلين في طريق الإسلام المستقيم

أربعاء, 2017-07-26 17:34
بقلم الأستاذ / محمدو بن البار

كلمة الإصلاح لاحظت في الأيام الأخيرة أن أغلب المسلمين انقسموا الآن إلى متشددين ومتساهلين في المنهج الإسلامي الصحيح.

 

الشعب هو الحكم/ عثمان جدو

أربعاء, 2017-07-26 11:15

لا يعدم المتتبع للساحة السياسية الوطنية ما يشغل باله وفكره؛ من تجاذبات سياسية وتناقض الدعايات..*كل يغني على ليلاه*؛

فمن مستفهم عن أزمة سياسية إلى داع لها إلى مبشر بنقيضها.

الحصار الكبير / الولي سيدي هيبه

ثلاثاء, 2017-07-25 18:10

اعترفنا ـ بشجاعة، أم أنكرنا بكبر و صلف ـ فإن بلدنا تحاصره اثنتان من كل الجهات: "الرداءة" و الخيانة.

الكنتي يكتب: مسرح الدمى...

ثلاثاء, 2017-07-25 10:39

"في عروض مسرح الدّمى يختبئ "المخرج" تحت طاولة و يحرك الدّمى بخيوط ممدودة تحت الطاولة التي تحمل الدمى، و في نسخة أحدث، يختبئ المخرج خلف لوح خشبي و يُدخل يديه في الدمى و يحركها بأصابعه فوق لوح الخشب

الصفحات