المنمون يشكون لصوص الماشية في عدة مناطق من شمال موريتانيا

اثنين, 2017-12-04 09:08

أكد مصدر في اتحاد المنمين الموريتانيين لوكالة "موريتانيا اليوم" أن مناطق رعوية نائية في ولايتي آدرار وتيرس زمور، تشهد منذ فترة غير قصيرة انتشار شبكات من لصوص الماشية باتت تؤرق المنمين هناك، رغم إبلاغ السلطات الإدارية والأمنية بالموضوع.

وذكر المصدر أن من أسماهم لصوص الإبل يتعمدون عدة طرق للقيام بأعمالهم الإجرامية على حد وصفه؛ حيث يستولون على صغار الماشية التي تضيع على ملاكها قبل وضع علاماتهم عليها فيضع اللصوص علاماتهم ثم يذهبون بها إلى مناطق بعيدة ليبيعها لمن يرغب في ذلك.

أما الحيوانات الكبيرة التي وضع عليها ملاكها مياسمهم فيقوم اللصوص بنحرها بعيدا عن مناطق تواجد الرعاة والسكان الرحل، لتجفيف لحومها وبيعها فيما بعد على شكل قديد (تيشطار)، فيما يقوم آخرون بإضافة خط أو أكثر إلى العلامة الأصلية بحيث يتم تحويرها فتصبح دليلا على ملكية غير صاحبها الأصلي.

اتحادية المنمين الموريتانيين أكدت أنها أبلغت السلطات الإدارية وفرق الدرك المحلية، حيث تم بالفعل توقيف بعض لصوص الماشية، لكن الكثيرين منهم ما زالوا طلقاء يستولون على كل ما تقع عليه أعينهم من ضوال الإبل؛ مع التركيز على تلك التي يظهر من مياسمها أنها مملوكة لأشخاص من خارج المناطق التي تنتجع فيها.

تصفح أيضا ...