وزيرة الدفاع الفرنسية تشارك جنودها في مالي احتفالات العام الجديد

أحد, 2017-12-31 18:12

وصلت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي، الأحد، إلى باماكو للاحتفال برأس السنة الجديدة رفقة الجنود الفرنسيين المنخرطين في عملية «بارخان» لمحاربة الحركات الجهادية في مالي؛ وإجراء محادثات مع الرئيس المالي إبراهيم بوبكر كيتا الذي تشارك بلاده في القوة المشتركة لمجموعة "الساحل 5'.

وأوضحت الوزيرة الفرنسية، في تصريحات صحفية حول هذه الزيارة لمالي، أنها جاءت لتلتقي بالجنود الفرنسيين من أجل «تقاسم هذه اللحظات الاحتفالية السعيدة»؛ فيما لم يتم الكشف عن المكان الذي سيتم فيه تنظيم هذا اللقاء الاحتفالي، لأسباب أمنية.

ورجحت مصادر إعلامية في باماكو أن تتطرق الوزيرة الفرنسية، خلال لقائهما بالرئيس كيتا، إلى السبل الكفيلة بتسريع نشر القوة المشتركة لمجمعة G5 الساحل، والمكونة من 5000 عسكري بالتساوي بين الدول الخمس الأعضاء في التجمع شبه الإقليمي (موريتاتيا، التيجر، بوركينا فاسو، تشاد، مالي).

ترجمة وكالة "موريتانيا اليوم"

تصفح أيضا ...