عراك بالأيدي بين إمامين تنازعا على صلاة الجمعة في أحد المساجد (صور)

أحد, 2018-02-11 15:45

خاص - موريتانيا اليوم / تم إغلاق مسجد حتى إشعار جديد بعد الشجار الذي دار بداخلها بين إمامين تنازعا الإمام خلال صلاة الجمعة قبل يومين؛ حيث تمكن المصلون بصعوبة، من فض الشجار الذي وصل حد تبادل اللكمات بين الرجلين.

وذكرت وسائل إعلام سينغالية أن جموع المصلين في مسجد "فيلينغارا" تفاجأوا عند بدء وقت خطبة الجمعة بالشاب ممادو أوري ديالو، نجل إمام المسجد الراحل، تييرنو إبراهيما ديالو؛ يعتلي المنبر مكان والده فتدخل نائب هذا الأخير، شريف بابكر حيدرا، وأمره بترك المكان ليتولى هو إمامة الناس لكنه رفض، ووجه له عبارات غير مناسبة يتهمه من خلالها بعدم الأهلية لخلافة والده.

رد جالو بعنف عبر دفع حيدرا بالقوة ليعتلي المنبر بدلا عنه؛ لكن نجل الإمام الراحل رد بعنف على تلك "الإهانة" ووجه لكمات لنائب الإمام الذي بادله الرد بنفس الطريقة؛ فتحول منبر الخطابة في المسجد إلى حلبة للمصارعة.

وأمام تفاقم الشجار والطابع العنيف الذي اتسم به، تدخلت جماعة من المتواجدين في الصفوف الأمامية لوقف تلك المواجهة الجسدية غير اللائقة ببيت من بيوت الله، بني للعبادة والخشوع لرب العالمين.

ترجمة وكالة "موريتانيا اليوم"

تصفح أيضا ...