الطواقم الطبية تخرج في مظاهرات احتجاجية في عدة مناطق من البلاد

-A A +A
اثنين, 2019-05-13 17:08

شهدت عدة مدن داخل موريتانيا حراكا احتجاجيا متصاعدا من قبل الطواقم الطبية العاملة في مستشفيات ومراكز صحية عديدة؛ كان أبرزها الوقفة الاحتجاجية التي نظمها الطاقم الطبي في مدينة الزويرات؛ عاصمة ولاية تيرس زمور بأقصى شمال البلاد، وأخرى نظمها زملاؤهم في مدينة آمورج بولاية الحوض الشرقي.

فقد نظم الطاقم الطبي  في ازويرات اليوم (الاثنين) وقفة إحتجاجية أمام مركز الاستطباب الجهوي بالمدينة، استجابة لدعوة من اربع نقابات في قطاع الصحة، هي : النقابة الوطنية للصحة العمومية، نقابة الأخصائيين، نقابة القابلات، ونقابة الصحة.

ورفع المشاركون في الوقفة الاحتجاجية مطالب من قبيل: 

1) زيادة علاوة المداومة

2) صرف المستحقات المترتبة على اربعة فصول متأخرة من علاوة البعد

3 ) الاكتتاب

4) تنفيذ مقتضيات ابروتوكول الاتفاق بين الوزارة والنقابة الموقع في 13 مارس المنصرم.

رفي مدينة آمورج بولاية الحوض الشرقي، نظمت المنسقية العامة لنقابات الصحة اليوم (الاثنين) كذلك اعتصاما أمام مستوصف المدينة، رفع المشاركون فيه لافتات حملت مطالب من أهمها:

– تطبيق اتفاق 13 مارس .

– صرف علاوة المسؤولية التي تأخرت أربعة شهور

– صرف علاوة البعد والمتأخرة هي الأخرى

– التحسين من الأجور

- اكتتاب العمال العقدويين والعمال العاملين خريجي المدرسة الوطنية للصحة.