ولد بوبكر يعزي في وفاة 7 موريتانيين ويلتقي مبعوثا أمميا

-A A +A
ثلاثاء, 2019-05-14 11:53

أدى الممثل الخاص للأمم المتحدة في منطقة الساحل وغرب إفريقيا، محمد بن شامباز زيارة للمرشح الرئاسي سيدي محمد ولد بوبكر في منزل الأخير؛ ضمن زيارة الدبلوماسي الأممي الحالية لموريتانيا.

وذكر مصدر داخل حملة ولد بوبكر أن اللقاء بين الرجلين شكل مناسبة للحديث عن ظروف التحضير للانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في موريتانيا منتصف العام الجاري؛ وما يمكن للأمم المتحدة تقديمه من دعم مادي ومعنوي للمساعدة في ضمان شفافية ومصداقية تلك الاستشارة الشعبية المرتقبة.

في سياق منفصل أعرب ولد بوبكر عن حزنه البالغ إثر وفاة سبعة مواطنين كانوا ضمن جموع المنقبين عن الذهب بشمال البلاد؛ منتقدا الظروف التي يمارس فيها المنقبون عمليات البحث عن الذهب في تلك المنطقة النائية، خاصة "انعدام وسائل الحماية والأمان"؛ وفق تعبيره.

وجاء في بيان التعزية: "تلقيت ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة 7 مواطنين خلال اليومين الماضيين، كانوا قد تركوا الأهل والأحبة في شهر رمضان المبارك وذهبوا في رحلة للتنقيب عن الذهب، حيث يوجد الآلاف من الموريتانيين بصحراء "اكليب اندور" في ظروف سيئة تنعدم فيها وسائل الحماية والأمان بحثا عن العيش الكريم في بلد يمتاز بمقدراته الطبيعية الهائلة.

أمام هذا المصاب الجلل أتقدم لأسر وذوي الضحايا بأخلص التعازي، سائلا المولى عز وجل أن يتقبلهم قبولا حسنا ويدخلهم فسيح جنانه ويلهم ذويهم الصبر والسلوان، ولله ما أخذ وله ما بقي. إنا لله وإنا إليه راجعون.

نواكشوط 13 - 05 - 2019

المرشح سيدي محمد ولد بوبكر".