الغربان تقطع الكهرباء في إحدى كبريات مدن موريتانيا

-A A +A
ثلاثاء, 2019-05-14 17:18

 لم يستوعب سكان مدينة كيفة؛ عاصمة ولاية لعصابة، موجة الإضرابات المتواصلة وغير المبررة التي شهدتها الشبكة الحضرية للكهرباء في المدينة؛ ما أثار استياء متزايدا في صفوف السكان الذين خرجوا في وقفات احتجاجية أمام مقر مركز شركة الكهرباء للمطالبة بتسوية هذه الوضعية التي لم يحدوا لها أي تفسير.

وضعية زاد من حدتها تسارع وتيرة تلك الانقطاعات وفوضويتها من حيث المدة والتوقيت؛ خاصة خلال الأيام الثلاثة الماضية التي شهدت تصعيدا في حالة التذمر والاستياء في صفوف السكان جراء الأضرار والخسائر المادية الجسيمة التي لحقت بهم بسبب تلك الوضعية؛ ما جعل العديد منهم يتوجهون رأسا إلى مقر مركز شركة الكهرباء (شمك) للاستفسار عن الموضوع والمطالبة بإيجاد تسوية عاجلة لمعاناتهم.

وطالب المحتجون بفتح تحقيق عاجل للتأكد من سلامة محطة الطاقة الكهربائية الجديدة التي حلت محل القديمة وآشرف على إقامتها وتشغيلها رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز بنفسه؛ خاصة وأن العديد. من مشتركي شركة الكهرباء في كيفة باتوا يشككون في مدى تلبية المحطة المذكورة للمعايير الفنية المطلوبة.

غير أن مصدرا صحفيا محليا كشف عن أسباب وملابسات هذه الوضعية المثيرة للجدل، مبرزا أن بعض المسؤولين المحليين في الشركة الموريتانية للكهرباء (شمك) عزوا اضطرابات الشبكة الكهربائية لوجود أسراب من الغربان تكون مبللة القوائم وتتخذ من كوابل الكهرباء الرئيسية محطة تنزل عليه؛ مسببة بذلك تماسا يوقف تشغيل المولدات، حسب موقع "وكالة كيفه"