إحالة أحد ابرز نشطاء التواصل الاجتماعي للسجن بتهمة الإساءة لعلماء الدين (صورة)

-A A +A
ثلاثاء, 2019-05-14 23:50

 تم اليوم (الثلاثاء) توقيف المدون بوبا غومبا فاني وإحالته للسجن بعد مثوله أمام المدعي العام في باماكو وذلك بعد أن وجهت له تهمة تهديد بعض رجال الدين عبر تدوينات نشرها في حسابه بموقع "فيسبوك"؛ اعتبر فيها أن هؤلاء يعتبرون معارضين للرئيس إبراهيم بوبكر كيتا الذي قال إنه مدافع عنه قلبا وقالبا.

ويعتبر فاني أحد أبرز نشطاء الشبكة الاجتماعية تدوينا في مجال دعم نظام الرئيس المالي حيث اتسمت تدويناته، وبعض رفاقه، بالتهجم اللاذع ضد معارضي هذا الأخير وفي إحدى تدويناته هاجم الإمام البارز الشيخ محمد ديكو بنبرة تهديدة اعتبرت بعض الأوساط السياسية والمدنية أنها كانت سببا في تعرضه للإجراءات القضائية الراهنة.

وبعد توقيفه نشر الناشط المثير للجدل تدوينة أكد فيها أنه يحترم ويقبل بقرار السلطات القضائية؛ وكتب في صفحته على "فيسبوك"، تدوينة جاء فيها: "أعتقد أن هذه مناسبة لاعتبار جميع النشطاء مخالفين، فلا أحد فوق القانون؛ وأنا أحترم قرار السلطات القضائية.. أعتقد أني بلغت الهدف من نضالي المتمثل في إنهاء أسلوب السب والقَدْح الموجه للأب والأم؛ إذ يجب احترام الكبار بمن فيهم رئيس الجمهورية الذي هو بمثابة أب للجميع".