استقالة مسؤول بحملة ولد بوبكر في مقاطعة آمورج والتحاقه بركب واد الغزواني 

-A A +A
جمعة, 2019-06-14 16:30

أعلن مسؤول التنظيم في حملة المترشح الرئاسي سيدي محمد ولد بوبكر على مستوى مقاطعة آمورج بولاية الحوض الشرقي، عبد الله ولد يسلك، استقالته من هذه المهمة؛ مبرزا أنه قرر دعم المترشح محمد ولد الشيخ محمد أحمد ;g$ الغزواني.

وجاء في بيان استقالة ولد يسلك، الذي تلقت  وكالة "موريتانيا اليوم" نسخة منه: 

 "أعلن أنا المسمى عبد الله ولد يسلك، مسؤول تنظيم في حملة المرشح سيد محمد ولد ببكر في أمرج، أعلن استقالتي و انضمامي الفوري لحملة مرشح الإجماع الوطني محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الشيخ الغزواني.. 

فبعد مرور أيام في حملة ولد ببكر، التي انتميت إليها مع بعض الشباب في المقاطعة وذلك تحت تأثير معلومات زائفة تبين لنا أنها مجرد أماني، بعد اطلاعنا بأنفسنا على مجريات تلك الحملة ..تبين لي و لكثير من الشباب أنا كنا خاطئين و أننا نتنكب الطريق الحق، لذلك نعلن حوبتنا ورجوعنا ، و انحيازنا للوطن و لقيم الحنفية السمحاء التي يسير عليها بخطى حثيثة خيار الأغلبية الموريتانية، خيار مرشح الإجماع الوطني السيد محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني بوصفه خيار وطن، يعبر عن إرادة الغالبية العظمى من أبناء الشعب الموريتاني المتطلعة إلى تعزيز الوحدة الوطنية والحكامة الرشيدة، والمؤمنة بأن الأمن والاستقرار هما أساس التنمية المستدامة.. 

وسنضاعف الجهود الفردية والجماعية من أجل إنجاح مرشحنا في الشوط الأول من الانتخابات الجارية وبفارق مريح ، متطلعين لرؤية موريتانيا المستقبل، وهي الرؤية المتجسدة في البرنامج الانتخابي لمرشحنا.. عاشت موريتانيا حرة ومستقرة موحدة عاش مرشح الإجماع الوطني : محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني".