بعد سرقة مسدسات الشرطة، تعرض منزل أحد القضاة للسطو

-A A +A
أربعاء, 2019-09-11 07:12

تعرض منزل أحد القضاة في مقاطعة توجونين بولاية نواكشوط الشمالية لعملية سرقة نوعية نفذتها عصابة من أربعة أشخاص تقودها أنثى؛ وذلك في غياب سكان المنزل.

وذكر موقع "المراقب" الإخباري الذي نشر الخبر، أن اللصوص تسللوا إلى داخل منزل القاضي محمد ولد الشيخ سيديا بعد ما حطموا بعض نوافذه واستولوا على تجهيزات وأثاث ذي قيمة ثمينة، مثل جهاز التلفاز وحاسوب وأفرشة، إضافة لبعض المقتنيات الأخرى.

وأوضح المصدر أنه تم رصد العملية بواسطة كاميرا مراقبة مثبتة عند مدخل أحد المنازل المجاورة؛ ما قد يساعد في تسهيل عملية البحث عن أفراد العصابة وتوقيفهم.

ويأتي الكشف عن عملية السطو على منزل القاضي ولد الشيخ سيديا بعد يوم واحد من تمكن أحد اللصوص من التسلل داخل مفوضية الشرطة رقم 2 بمقاطعة عرفات وقيامه بسرقة مسدسات وبزة من داخلها؛ قبل إن يتم القبض عليه بعد ساعات في مقاطعة الميناء بولاية نواكشوط الجنوبية.