عودة أحد أبرز منافسي ولد الشيخ الغزواني على الرئاسة من سفر خارج البلاد

-A A +A
أحد, 2019-09-15 20:36

عاد الوزير الأول الانتقالي الآسبق، ومرشح رئاسيات يونيو الماضي و أحد أبرز مرشحي رئاسيات يونيو الماضي الخاسرين، إلى نواكشوط بعد  رحلة خارج البلد بدأها غداة الإعلان الرسمي للنتائج النهائية للاقتراع الرئاسي الأخير.

 و كان المرشح الرئاسي سيدي محمد ولد بوبكر قد رفض الاعتراف بنتائج الانتخابات الرئاسية كما أعلنتها اللجنة الانتخابية الوطنية المستقلة وأكدها المجلس الدستوري؛ حيث أظهرت تلك النتائج حلوله في المركز الثالث بنتيجة تقل عن 18% خلف الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني الفائز في الجولة الأولى من الاقتراع، ومرشح حزب "الصواب" وحركة "إيرا" النائب بيرام ولد الداه ولد عبيد؛ الذي تجاوز سقف 18% وحل ثانيا بعد ولد الشيخ الغزواني.

 وكان آخر ظهور إعلامي لولد بوبكر عندما أصدر بيانا من خارج موريتانيا يعلن فيه تضامنه مع ضحايا السيول في سيليبابي و يدعو جميع الموريتانيبن إلى مؤازرة المنكوبين.