ولد الزين أمام مؤتمر مراكش: "تنامي عدد سكان العلم أبرز عوامل اختلالات المناخ"

-A A +A
أربعاء, 2019-11-06 17:04

القى وزير التنمية الريفية، الدي ولد الزين اليوم، خطابا باسم موريتانيا أمام الوفود الإفريقية المشاركة في أعمال المؤتمر الثاني لوزراء التنمية الريفية والزراعة المنظم في إطار مبادرة تأقلم الزراعة الافريقية مع التغيرات المناخية والملتئم في مراكش بالمملكة المغربية، في الفترة ما بين 4 و6 نوفمبر الجاري.

وأكد الوزير أن التغيرات المناخية و ما ينجم عنها من اختلالات في النظم الايكولوجية، و تكاثر عدد السكان المضطرد وما يشكل من ضغط علي الموارد و المنتجات الزراعية ، كلها عوامل تفرض على دول القارة الافريقية ضرورة تحديد خيارات ملائمة ووضع سياسات تمكن من كسب رهان تكييف وتأقلم الزراعة مع التغيرات المناخية؛ مبرزا أن تلك الأهداف لن تأتى إلا من خلال تضافر جهود الجميع، والتعاون والتآزر من أجل كسب رهان المرحلة.

وقال ولد الزين إن موريتانيا تولي عناية خاصة لكل ما من شأنه تعزيز الأمن الغذائي ومكافحة الفقر، والوقاية من الأزمات الغذائية، وذلك من خلال الاستغلال المعقلن للموارد الطبيعية كالمياه والتربة، والحفاظ على البيئة والتكيف مع التغيرات المناخية.

وأجرى الوزيرعلى هامش هذا المؤتمر جلسة عمل مع وزير الفلاحة والصيد البحرى والتنمية القروية والمياه والغابات في المملكة المغربية، تطرقا خلالها الى انجع السبل لدعم التعاون في ميادين التنمية الريفية.