مطالب وحملة مكثفة للمطالبة بتنظيم الذكرى الـ60 للاستقلال في مدينة ألاگ عاصمة لبراكنة

-A A +A
أحد, 2019-12-01 11:41

شهدت شبكة التواصل الاجتماعي في موريتانيا، حملة مكثفة أطلقها العديد من المدونين ونشطاء "فيسبوك"، خاصة من أُطر وشباب ولاية لبراكنة؛ تطالب بتنظيم الاحتفالات المخلدة للذكرى الستين لعيد الاستقلال الوطني والتي أصادف يوم 28 نوفمبر 2020 في مدينة ألاگ، عاصمة الولاية.

وقدم النشطاء والمدونون مطلبهم هذا مشلولا بهاشتاق #ألاك_يستحق، معتبرين أن تنظيم احتفالات الاستقلال، السنة المقبلة في هذه المدينة، له أكثر مو مبرر حسب رأيهم؛ خاصة وأن الرقم 60 يصادف سنة إعلان الاستقلال بالضبط (1960)، كما أن مدينة ألاگ بالذات كانت حاضنة مؤتمر الوحدة الوطنية الممهد لقيام الدولة الموريتانية المستقلة.

وأوضح المطالَبون بتنظيم عرض الاستقلال المقبل في ألاك أن ولاية لبراكنة تمثل حاضنة التنوع الثقافي والعرقي ونموذجا للانسجام والوحدة الوطنيين فضلا عن كونها تقع في نقطة التقاء بين مختلف جهات موريتانيا جنوبا وغربا وشمالا وشرقا.

تصفح أيضا ...