الوضع الأمني في منطقة الساحل يتصدر محادثات ولد حننا مع مسؤول أممي رفيع

-A A +A
سبت, 2019-12-07 09:09

أجرى وزير الدفاع الوطني حننه ولد سيدي اليوم (الجمعة) في مكتبه بنواكشوط، محادثات مع الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى غرب إفريقيا والساحل محمد بن شمباص، علاقات التعاون بين موريتانيا والمنظمة الأمنية وسبل تعزيزها، وكذا تطورات الوصع الامني في المنطقة.

كما تناول لقاء الوزير والمبعوث الأممي، بحضور الوفد المرافق لهذا الأخير، آفاق تدعيم علاقات التعاون القائمة بين موريتانيا ومنتظمة الأمم المتحدة، خاصة في مجال ترسيخ السلم والاستقرار في المحيط الإقليمي بشكل خاص.

وكان شمباس قد أشاد، بعبيد لقاء جمعه برئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، الخميس في القصر الجمهوري بنواكشوط، بمستوى التعاون الجيد بين موريتانيا ونظام الأمم المتحدة؛ معربا عن "التزام المنظمة بالدعم المطلق للحكومة الموريتانية في جهودها للمحافظة على السلم".