القبض على شخصية دينية بتهمة الاستعباد (هوية)

-A A +A
ثلاثاء, 2020-01-14 09:23

أفادت مصادر صحفية بأن السلطات الأمنية ألقت القبض على رجل دين يشتبه في تورطه في احتجاز ما يقارب 50 امرأة وطفلا وإخصاعهم للاستعباد؛ وذلك في أعقاب مداهمة الشرطة لمجمع سكني كان المعني يحتجز فيه ضحاياه بمعزل عن ذويهم.

وأوضحت ذات المصادر أن الموقوف هو أحد حاخامات مدينة القدس المحتلة، وكان يخضع مجموعة النساء للعقاب بطرق مختلف، ويسلبهن أموالهن، بينما ينفي المعني (في العقد السادس من العمر) ارتكاب أية مخالفات.

وألقي القبض عليه في حي يقيم فيه عدد كبير من اليهود الأرثوذوكس وسط مدينة القدس عقب الاشتباه في إدارته "جماعة مغلقة" تجعل النساء والأطفال في "ظروف تشبه العبودية"، وفقا لبيان الشرطة. وأضاف البيان أنه يعتقد أن المشتبه به وثماني نساء احتجزوا نساء وأطفالا في مجمع سكني.

وقال ميكي روزنفيلد، المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية: "نعلم أن هؤلاء النساء والأطفال كانوا هناك في المنزل منذ عدة أشهر"، بحسب ما نقلته وكالة أسوشيتد برس. وأضاف: "نعلم أيضا أنه استولى على أموالهم واحتجزهم على غير إرادتهم".

وفتحت الشرطة تحقيقات استمرت لحوالي شهرين بعد أن تلقت بلاغات حول الحاخام ارتكب "مخالفات صارخة" بحق مَن يعيشون في هذا المجمع السكني لسنوات عدة.