شبح في هيأة امرأة يسبب ذعرا في إحدى مقابر العاصمة نواكشوط "التفاصيل"

-A A +A
أحد, 2020-02-09 11:30

 ذكر بعض السكان في منطقة جوار مقبرة "لكصر" القديمة إن العديد من الأشخاص شاهدوا شبحا وصفوه بالمخيف يظهر لهم في هياة امرأة في أوقات متأخرة من الليل.

وأضاف المصادر أن الشبح يشبه امرأة تتجول بين المساكن القريبة من المقبرة في أوقات متأخرة من الليل؛ مضيفين أن أحد السكان أكد أنه شاهد الشبح وهو خارج من منزله لآداء صلاة الصبح؛ وفق ما ذكر موقع "الحوادث"..

وأضاف أنه ذهب في أثره ليتأكد من حقيقته وعند ما اقترب الشبح من المقبرة اختفى ولم يعرف الرجل في أي اتجاه اختفى الشبح .

ويروي شيوخ في الحي قصصا مأثورة تفيد بأن ذلك الشبح كثيرا ما يذكر أنه شوهد في أوقات متباينة من الليل؛ وأن قصته تعود إلى أن سيدة مضطربة نفسيا كانت في ذلك الحي تتردد على المنازل تتوسل وأنها كانت رثة الثياب، شعرها مبعثر بسبب أهماله، وكان الجميع يتجنبون الاقتراب منها بسبب الرائحة النتنة التي تنبعث منها.

وقد عثر عليها ذات يوم ميتة عند مكب للقمامة، ويقارن سكان الحي صورة تلك المهبولة بالصورة التي تأكد موتها في ظروف غامضة قبل عقدين من الزمن ، بالتي تأكد ظهورها مجددا.