إقالة قائد في الحرس الرئاسي على خلفية سرقة قطيع من الماشية

-A A +A
اثنين, 2020-02-10 14:34

ما تزال قضية سرقة قطيع مكون من 56 بقرة يعصف بمزيد من المسؤولين الرسميين في الدولة بعد ما كشفت التحقيقات في القضية عن متورطين آخرين كانوا وراء الحرسي الذي نفذ عملية السرقة.

وفي هذا السياق ذكرت مصادر صحفية في باماكو؛ عاصمة مالي، بأن قائد فريق حراس الرئيس إبراهيم بوبكر كيتا ضمن كتيبة الحرس الرئاسي، أقيل من منصبه على خلفية اعترافات الحرسي السارق بوبوف المعني وراء العملية التي قال إنه كان مجرد منفذ لها يخضع للأوامر.

وأضافت نفس المصادر أن أسماء أخرى ضمن قيادة الحرس الرئاسي في مالي برزت ضمن محاضر التحقيق مع منفذ عملية السرقة، ما أثار حفيظة قائد الأركان الخاصة لرئيس الجمهورية، الذي حصل على تفويض من وزير الأمن بإجراء تغييرات واسعة على مستوى قيادات القوة التابعة لإمرته.