شركة "كامك" تنفي أن تكون حمولة الشاحنة المصادرة شحنة أدوية

-A A +A
أربعاء, 2020-03-25 10:49

 نفت المركزية لشراء الأدوية والتجهيزات والمستهلكات الطبية الموريتانية "كاميك" ما ذكرته بعض المصادر من أن حمولة الشاحنة التي أوقفتها فرقة من الجمارك مؤخرا شرقي البلاد عبارة عن معدات طبية للوقاية من فيروس كورونا؛ مبرزة أن الأمر يتعلق بمواد ومعدات صناعية للحماية ولا علاقة لها بالوقاية الطبية.

و أوضحت "كاميك" في إيجاز أصدرته مساء الثلاثاء أن طواقم تابعة لها ولوزارة الصحة حضرت إلى مقرها في نواكشوط وعاينت شحنة ملابس الحماية التي تم ضبطها داخل الشاحنة من قبل عناصر الجمارك في ولاية الحوض الغربي وأعادتها إلى نواكشوط.

وأضافت الشركة في إيجازها أن خبيرا من وزارة الصحة أكد أن تلك البزات هي من نوع T5/6، و لا تستخدم للحماية الطبية، ولا يمكن أن تستعملها الطواقم الطبية في عملياتها لمكافحة فيروس Covid19 التي تتطلب ملابس حماية من نوع T3/4.

يذكر أن فرقة من الجمارك أوقفت، الأحد الماضي، شاحنة تحمل كمية من ملابس ومعدات الحماية كانت في طريقها إلى بوركينا فاسو مرورا لأراضي جمهورية مالي المجاورة.